top of page
بحث
  • صورة الكاتبMirahan Farag

ماذا تفعل اذا اخترت موضوعا بحثيا غير مناسب؟

اذا حصلت على اقل من 10 درجات في اختبار "هل الموضوع البحثي الذي اخترته مناسب لك؟" ولا زلت تعتقد انك ترغب في دراسة هذا الموضوع... فاقرأ هذا المقال.

الكثير جدا من طلاب الدراسات العليا (خاصة في مرحلة الماجستير) ليست لديهم الخبرة الكافية لاختيار الموضوع البحثي المناسب لهم.
فإذا كنت قد اختبرت موضوعك عن طريق إجابة أسئلة الاختبار السريع "هل الموضوع البحثي الذي اخترته مناسب لك؟" واكتشفت ان هذا الموضوع لا يناسبك فلا تتوتر أو تحبط. هذا أمر عادي جدا بالنسبة لطلاب الدراسات العليا.
فكثيرا ما تبدأ التفكير في موضوع، وينتهي بك الأمر في اتجاه مختلف تماما. فهناك الكثير من الاعتبارات التي يجب مراعاتها عند اختيار موضوعك البحثي. واذا لم تراعها فلن يحالفك التوفيق في اختيار الموضوع المناسب لك.
ولكن ماذا لو كنت تريد الاستمرار في موضوع ما برغم أنه غير مناسب وفقا لنتيجتك في اختبار "هل موضوعك البحثي مناسب لك" ؟ هناك بعض الحلول المجربة!
يمكنك ان تقرأ اكثر في هذا الموضوع فربما تكتشف بعض النقاط التي تغير مسار الموضوع وتجعله اكثر ملاءمة.
ويمكنك أيضا ان تجلس مع مشرفك المحتمل أو مع بعض الأساتذة او الزملاء الراغبين في المساعدة في جلسات عصف ذهني لإعادة صياغة الأسئلة البحثية التي طرحتها.
أما الحل الأسرع والأكثر ذكاءً (ولكنه الأكثر خطورة أيضا) من وجهة نظري فهو أن تستغل السمنار (حلقات البحث) التي يعقدها القسم وتتطوع بطرح موضوعك للنقاش وطلب المساعدة من الحاضرين لتحسين موضوعك.
في هذه الحالة انت ترمي الكرة في ملعبهم! ولكن عليك أيضا ان تتعامل مع هذه الجلسة بحذر وذكاء. وقم بإدارة النقاش بشكل جيد حتى لا تفاجأ أنك قد تحولت بموضوعك بعيدا تماما عن الفكرة الأصلية أو أنك مضطر لدراسة ما لا تحب نزولا على رغبة الأساتذة الحاضرين.
وكن حذرا لأنك طالما طلبت العون من الأساتذة والزملاء في القسم فعليك احترام اقتراحاتهم. لا أقول أن عليك اخذها كما هي دون تعديل، ولكن عليك أن تتعامل مع التعديلات، أو مع المقبول منها والمرفوض بحذر. هذا لأن الناس يحبون آراءهم كثيرا ويعتبرونها جزءا لا يتجزأ من ذواتهم!
وربنا يوفقك يا عزيزي... معلش كله بيعدي وان شاء الله ربنا حيجبر بخاطرك 😊

٢٠ مشاهدة٠ تعليق

留言

評等為 0(最高為 5 顆星)。
暫無評等

新增評等
bottom of page