top of page
بحث
  • صورة الكاتبMirahan Farag

ماذا تفعل إذا لم تستطع تحقيق الشروط الثلاث للمنهج التجريبي؟


إذا أردت التعرف على الشروط الثلاث للمنهج التجريبي، فعليك قراءة مقالي بعنوان "3 شروط لا بد من تحققها في المنهج التجريبي حتى يصبح تجريبي بالفعل!"


وعموما باختصار، الشروط الثلاث هي: التدخل، والضبط أو التحكم في المتغيرات، والعشوائية في اختيار العينة.


فماذا لو لم تستطع تحقيق أحد هذه الشروط بينما تريد استخدام المنهج التجريبي... هل تستطيع؟


كما ذكرنا في مقال "3 شروط لا بد من تحققها في المنهج التجريبي حتى يصبح تجريبي بالفعل!"، إذا لم يتحقق شرط التدخل فإن نقطتك أو مشكلتك البحثية لا يصلح معها المنهج التجريبي كما في مثال أثر العنف الأسري على ظهور انحرافات سلوكية لدى المراهقين، وهو المثال الذي ذكرناه المقال المشار إليه.


أما إذا كنت ستتدخل بنفسك لتحدث تأثيرا في المتغير المستقل ولكنك غير قادر على تحقيق شرط التحكم أو الضبط، بمعنى أنك غير قادر على عزل أثر جميع المتغيرات المستقلة والتحكم في قيم متغير واحد فقط، أو أنك غير قادر على اختيار عينة عشوائية لأي سبب من الأسباب، فإن منهجك عندئذ يصبح منهجا شبه تجريبي.


فعلى سبيل المثال، لو كنت تبحث في اثر الحديث المباشر مع العميل عن السلعة في المعارض على زيادة معدلات الشراء، فإن عينتك في هذه الحالة لا يمكن أن تكون عينة عشوائية، لأنك ستعتمد في تجربتك على الزبائن الذين يحضرون للمعرض. والعينة من هذا النوع هي عينة قصدية لا عشوائية.


وفي نفس المثال، لن يمكنك التحكم في جميع العوامل التي من شأنها التأثير على زيادة معدل الشراء لدى العميل.


فأنت بإمكانك التحكم (جزئيا) في مندوبي المبيعات الذين سيتحدثون مع العملاء وتعطيهم تدريبا موحدا وتتأكد من أنهم سيتحدثون إلى العميل بنفس السيناريو وبنفس الطريقة (طبعا إلى درجة معينة). ولكنك لن تتمكن أبدا من عزل أثر باقي المتغيرات التي يمكن أن تؤثر على قرار العميل بالشراء، مثل حالته المزاجية، أو مستوى دخله، أو أسلوب اتخاذه للقرارات.


في هذه الحالة – عندما يتحقق شرط التدخل ولكن شرطي العشوائية والضبط لم يتحققا بالكامل – فإن منهجك يسمى بالمنهج شبه التجريبي.


وانتبه... فهناك بعض الجدل في فلسفة العلم حول حتمية هذه الشروط لتحقيق المنهج التجريبي.


ولكن الشرط الذي لا جدال عليه هو شرط التدخل... أي أن الباحث لابد وأن يتدخل بنفسه ويحدث أثرا ما في المتغير المستقل، ثم يراقب التغيرات التي ستحدث في المتغير التابع وفقا لهذا الأثر.


لا تنسى مشاركة رأيك وتعليقاتك...







٧ مشاهدات٠ تعليق

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page