top of page
بحث
  • shahddarwish333

فن اختيار العينات في البحث: عشوائى ام لا عشوائي هذا هو السؤال












المقدمة:


في عالم البحث، يلعب فن اختيار العينات دورًا حيويًا في ضمان صحة وموثوقية نتائج الدراسة. يهيمن نوعان رئيسيان من العينات على المشهد: العينات العشوائية والعينات اللاعشوائية. يجلب كل منهما مجموعة من المزايا والاعتبارات الخاصة به، مسلطًا الضوء على النهج الذي يتبعه الباحث في عملية الاختيار.



العينات العشوائية: رمي النرد من أجل تحقيق المساواة


يشبه اختيار العينات العشوائية في عالم البحث العلمي  رمي النرد، حيث يتاح لكل فرد في مجتمع الدراسة فرصة متساوية للاختيار. تخيل هذا السيناريو: جميع أفراد مجتمع الدراسة يتم وضعهم في وعاء، في انتظار أن يتم اختيار العدد المطلوب منهم بشكل عشوائي تماما. وسواء كان الاختيار منتظما أو غير منتظم، وسواء كان من مجموعة واحدة، أو طبقات، أو مجموعات وعناقيد، فإن الجوهر هو نفسه - لعبة عادلة حيث يتاح للجميع فرصة متساوية للمشاركة في الاختيار النهائي.


هذا يشبه على سبيل المثال عندما يختار طفل صغير أسماء الفائزين من الوعاء في سحب عشوائي على جائزة ما. جميع من تقدموا للجائزة لديهم فرص متكافئة في السحب. وكذلك في سحب العينات العشوائية: يجب ان يكون لدى الجميع فرص متكافئة في أن يتم سحبهم.



العينات اللاعشوائية: اختيارات متعمدة لأغراض محددة


من ناحية أخرى، لدينا العينات اللاعشوائية، حيث يتولى الباحث المسؤولية لاتخاذ اختيارات متعمدة. على عكس عشوائية الاختيار في العينات العشوائية، تكون العينات اللاعشوائية مقصودة وتعتمد على معايير أو خصائص معينة. تتيح هذه الطريقة للباحث تحديد مجموعة معينة بدقة، مما يوفر نهجًا مصممًا للدراسة.


تخيل باحثًا يختار مرضى لديهم حالات طبية محددة في مستشفى، أو طلابًا في صف دراسي محدد، أو مكالمة هاتفية تجلب فردين للعينة ويقوم كل من هذين الفردين بجلب فردين آخرين وهكذا. هذه الاختيارات ليست عشوائية؛ إنها قرارات مدروسة تهدف إلى التقاط رؤى محددة. تعرف هذه الطريقة بالاختيار الغرضي أو اللاعشوائي.



في الختام:


في عالم البحث العلمي، يمكن أن تؤثر تقنية اختيار العينات بشكل كبير على نتائج الدراسة. فالعينات العشوائية، بنهجها الديمقراطي في الاختيار، تقدم لنا لمحة عن المساواة داخل مجتمع الدراسة المختار. ومن ناحية أخرى، تتيح العينات اللاعشوائية، التي تعتمد على النية والغرض، للباحث تكبير الصورة والتركيز على مجموعات محددة.


فهم التفاصيل بين هذين النوعين من تقنيات العينات يمكن الباحثين من اتخاذ قرارات مستنيرة، مما يضمن أن النهج المختار يتناغم بسلاسة مع أهداف البحث المقررة. سواء تم اختيار عينة الدراسة بلعبة النرد أم بالاختيار الاستراتيجي.


 أرجو ان تكون قد استفدت من هذه المعلومات.

تابع هذه المدونة ليصلك كل جديد في البحث العلمي وحياة الباحثين.


مع حبي وتقديري

أ.د. ميراهان زيدان




مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

Comentários

Avaliado com 0 de 5 estrelas.
Ainda sem avaliações

Adicione uma avaliação
bottom of page